إعلانك هنا

ما الذي يجب أن تعرفه كل امرأة عن سرطان الثدي

ها قد انتهى شهر أكتوبر/تشرين الأول: الشهر الذي خصصته الجمعيات المهتمة بسرطان الثدي والأطباء، وباحثون، للإحتفال بالنساء الناجيات من سرطان الثدي ونشر أكبر قدر ممكن من المعلومات حول هذا المرض المنهك والقاتل للنساء والرجال على حد سواء. عندما يتعلق الأمر بالوقاية، فالمعرفة هي قوة لا يمكن تجاهلها.

وهذا ما تحتاج كل امرأة الى معرفته عن سرطان الثدي: الإحصائيات.هذا لا يعني بأن سرطان الثدي ينقصه ضحايا. ففي نهاية عام 2011 ستشخص تقريبا 200,000 حالة سرطان ثدي بين النساء، الأمهات، الأخوات، والأصدقاء. الـ55,000 الأخرى سيشخصن بحالة غير متدخلة من سرطان الثدي.
مراحل سرطان الثدي.كل المراحل الأخرى من سرطان الثدي منتشرة، حتى إذا بقيت في موضعها في نسيج الصدر.
في وقت ما من حياتهم، 12 بالمائة من كل النساء الأمريكيات (واحدة من ثمانية) يواجهن واحد أو أكثر من هذه المراحل من سرطان الثدي.
 ، لكن في أغلب الأحيان بأعداد أقل:لكل مائة إمرأة، هناك رجل واحد سيصاب بالمرض.
مثال ينطبق على هذه الحالة: 1,900 حالة جديدة من سرطان الثدي بين الذكور شخصت في 2010.
 السرطان ليس جميلا. وبالتأكيد التفكير في التشخيص أمر مخيف. إلا أن نسبة الشفاء من سرطان الثدي ارتفعت بشكل جوهري منذ التسعينيات بين النساء اللاتي حصلن على تشخيص مبكر.
اليوم في أمريكا، هناك أكثر من 2.5 مليون إمرأة على قيد الحياة بفضل التشخيص المبكر لسرطان الثدي.
 وبالرغم من الهبوط الهام في معدلات الوفيات من هذا السرطان ، إلا أن العديد من الأطباء والمرضى والباحثين لا زالوا يخشون الوفيات التي تعتبر مرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى