إعلانك هنا

الإشباع الجنسي إكسير الحياة الزوجية السعيدة

من أهم ركائز الحياة الزوجية الناجحة هي الإشباع الجنسي ، إذ يصل بعض الأزواج للطلاق بسبب صعوبة  التعبير الجنسي الذي إن لم يكن سببا في الطلاق قد يكون سببا في الخيانة أو التفكك أو العنف أو البرود العاطفي .
لذلك لا يجب أن يخجل الزوجين من إظهار رغباتهما الجنسية للطرف الآخر و التعبير عنها بكل عفوية لأن ذلك سيساعد على تقوية علاقتهما و جعلها أكثر انصهارا ، مثلا لا حرج في البحث على إغراء الطرف الآخر سواء بارتداء ملابس مثيرة أو وضع عطور جذابة، و لا مانع من إظهار الرغبة الجنسية بشكل واضح و ذلك باستعمال المداعبات الجسدية و اللفظية.
هذه تصرفات قد لا يخجل الرجل من القيام بها و لكن سنجد بعض النساء تخجلن من التعبير عن رغباتهن أو إشباعاتهن الجنسية و ذلك خوفا من أن تنهار صورتهن أمام أزواجهن أو أن يقلل الزوج من قيمتهن ، و كذلك لأن بعض النساء تعتقد بأن إظهار الرغبة و إصدار الآهات قد يدل على أنهن غير طاهرات و شريفات.
فلماذا تحرم الزوجة نفسها من التعبير عن ما تشعر به خلال معاشرة زوجها ، فكلما تفاعلت بايجابية مع زوجها كلما استمتعا بمثل هذه اللحظات التي بفضلها يصبح الزوج و الزوج كجسد واحد .
فعلى المرأة أن تتصرف خلال معاشرتها لزوجها كأنها تأكل أو تشرب ، بحيث تصبح تصرفاتها و ردود فعلها طبيعية و عفوية ، لتعيش حياتها الجنسية التي تعتبر من ركائز حياتها الزوجية بدون قيود و لتستمع بها يوما بعد يوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى