إعلانك هنا

6 أسئلة يجب أن تجيبي عنها قبل اتّخاذ قرار الإنجاب


يمكن لإنجاب الأطفال من شخص أن يكون له تأثير كبير على علاقتك به، بغضّ النظر عن طريقة تخطيطكما لهذا الإنجاب. ولكن قبل اتخاذ هذا القرار المهم، يجب أن تأخذي بعض الأمور في الاعتبار وأن تتفقا على كيفية تربيتكما لهذا الطفل معاً. في ما يلي، بعض الأسئلة التي يجب أن تسأليها وتجيبي عنها قبل أن تخططي وزوجك للعائلة.

1.هل التوقيت صحيح؟

يقول الخبراء إن كثيراً من الأزواج لا يخططون لإنجاب الطفل الأول بطريقة صحيحة ومنطقية. لهذا السبب، من الضروري أن يحدّد الزوجان ما اذا كان يمكنهما أن يعيشا مع شخص ثالث كعائلة. إذا عرفا أنه لا يمكنهما، يجب أن يؤجّلا الأمر.

2. هل فعلاً تريدان الإنجاب الآن؟

قد يبدو الأمر كأنكما اتفقتما على الإنجاب وأنكما اتخذتما القرار. ولكن هناك فرق بين زوجين يريدان بالفعل أن يصبحا أبوين، وبين من يشعران بأنه لا بأس بالأمر. يجب أولاً أن تسألا نفسيكما هل فعلاً تريدان هذا الطفل ليكون بينكما، أم هو وسيلة للتخلص من ضغط الأهل والناس من حولكما.

3. من يمكنه المساعدة؟

إن تربية الأطفال أمر صعب جداً وتتطلب الكثير من النواحي المادية والعاطفية وحتى الوقت. بعد الإنجاب يمرّ الجميع بمعاناة مع نقص النوم والإرهاق والتوق إلى استراحة. لذا، فكري مسبقاً من يوجد حولك ويسعه أن يقدّم لك المساعدة من الأصدقاء والأهل.

4. كيف ستقسمان المسؤوليات بينكما؟

على اعتبار أن إنجاب الأطفال التزام كبير، لذا الأفضل لكليكما أن تعرفا مسبقاً ما ينتظركما. التخطيط لوجبات الطفل والاستيقاظ ليلاً والاهتمام به وتغيير حفاضاته وملابسه.

5. كيف ستتحمّلان التكاليف المادّية؟

الأكيد طبعاً ولا بدّ من أن تعرفيه أنكما بحاجة إلى ميزانية جديدة تضمّ مصاريف الطفل وحاجاته الكثيرة. يمكنكما أن تحتسبا هذه التكاليف تقديرياً وأن تحدّدا ما إن كنتما قادرين على تحمّلها.

6. ما هو الدور الذي ستفومان به كوالدين في حياة طفلكما؟

يجب أن تحدّدا ما إن كنتما قادرين الآن على القيم بدور الابوين الصحيح في حياة طفلكما، وما إن كنتما جاهزين لهذه المسؤولية قبل أن تتخذا قرار الإنجاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى