إعلانك هنا

هل لآلام الثدي علاقة بمرض السرطان؟

تظهر آلام الثدي عند أغلب النساء إن لم نقل كلهن في فترات معينة من حياتهن، و قد تتعلق هذه الآلام أحيانا بفترة الحيض و هنا تكون هذه الآلام دورية أو شهرية، فيما قد تظهر في دورات مختلفة و لا علاقة لها بالعادة الشهرية…
و تتساءل العديد من الفتيات عن الأسباب الكامنة و راء شعورهن بالآلام المتواصلة، بل حتى أنه في بعض الأحيان تصاب الفتيات و النساء على العموم بالخوف من فكرة الإصابة بمرض السرطان، و أن هذه الآلام هي دليل على وجود الأورام السرطانية.
و هذه فكرة مغلوطة لأن آلام الثدي لا تعني دائما الإصابة بالسرطان، و لشرحها لا بد من تقسيمها إلى قسمين أساسين و هي الآلام الدورية، و آلام الثدي الغير الدورية أو العامة.
الآلام الدورية:
الأكثر شيوعا و هي تلك التي ترافق ظهور دم الحيض، تلك الآلام تتعلق بتغير نسبة الهرمونات في الجسم المرتبطة بالدورة الحيضية للمرأة، و هذه الآلام يلاحظ اختفائها تدريجيا عند نهاية كل دورة حيضية، لتظهر من جديد عند اقتراب وقت الدورة الحيضية الجديدة، و ما يجعل هذه الآلام تختلف عن آلام الثدي العامة، أنها تظهر مرة في الشهر فقط، و هذه الآلام طبيعية و لا تستدعي أي علاج، كما أنها  تزول عند بلوغ المرأة سن اليأس.
آلام الثدي العامة:
تظهر هذه الآلام عند النساء الأكبر سنا، تظهر في الثديين كما قد تظهر في ثدي واحد دون الآخر، و قد يكون السبب في هذه الآلام  وجود تكيسات سليمة أو تليف غددي، كما قد تكون بسبب  بداية الحمل، و قد تكون المعالجات الهرمونية سببا في هذه الآلام.
و إجمالا آلام الثدي ترافق دائما التغيرات الهرمونية في الجسم و الحالة النفسية، و كذا  بعض أنواع الأدوية، و لا يمكننا أبدا ربطها بمرض السرطان، بحيث أن 10% فقط من آلام الثدي ترافق أورام السرطان، و تزداد الآلام عند الفتيات كونهن في مرحلة لا زال الثدي فيها في مرحلة تطور و نمو الأجزاء الغددية للثدي.
و هناك بعض النصائح التي يمكنها مساعدتك على التخفيف من حدة هذه الآلام و من ظهورها و هي:
استعمال حمالات الصدر الفضفاضة و الابتعاد عن الحمالات الضيقة.
الإكثار من تناول الفواكه و العناصر الغذائية التي تحتوي على فيتامين E، لقدرته العجيبة على التقليل من آلام الثدي و احتقانه.
الابتعاد عن شرب القهوة و المشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين، لأنه يعمل على زيادة الآلام.
و بالرغم من أن آلام الثدي لا علاقة لها بسرطان الثدي إلا في حالات نادرة جدا، لكن لا يجب التهاون عند الشعور بألم في الثدي لا مبرر له، و هنا من الضروري اللجوء إلى الطبيب القادر على فحص الثدي و التأكد من سلامته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى