إعلانك هنا

لا تتجسسا على بعضكما، فلكل منكما خصوصياته…

الأكيد ان لكل إنسان خصوصياته الخاصة التي لا يحكي عنها لأي احد و لا يحب بان يعرفها سواه، كذلك هو الشأن بالنسبة للزوجين فمهما كانت صلة الربط بينهما قوية و كانت علاقتهما وطيدة، تبقى لكل فرد منهما  خصوصيات يجب أن يحترمها الطرف الآخر …

هناك العديد من الأزواج ممن يعتبرون عدم احترام خصوصياتهم تطفلا من الطرف الآخر، و تجاوزا لحدود العلاقة التي تربط بينهما

العديد يعتقدون بان طول مدة العشرة بين الزوجين تزيل الحواجز بينهما و تجعل كلا منهما على دراية كاملة بحياة الآخر و بكل تطلعاته و أسراره، إلا ان هذا الأمر غير صحيح و حتى إن كان ينطبق على البعض فإن نسبتهم تبقى قليلة مقارنة مع الآخرين

يعتبر بعض الأزواج تطفل الشريك عليه بمثابة تجاوز لحدود ليس عليه أبدا ان يتخطاها،  و هذا ما أثبتته مجموعة من الأبحاث  الاجتماعية التي تطرقت لهذا الموضوع حول الخصوصيات بين الزوجين.

أكدت هذه الأبحاث بان المعاشرة الزوجية الطويلة لا تذيب كافة الحواجز بين الزوجين، فبالرغم من مشاركة الزوجين في الأصدقاء و العلاقات العائلية و الأعمال و حتى في شيفرات  و كلمات سر بطاقات الائتمان و  بعض الخصوصيات الأخرى ، تبقى هناك الكثير من الخصوصيات التي لا يود كل طرف ان يتشاركها مع الطرف الآخر

ما لا يعرفه الأزواج ان هناك فرقا كبيرا بين التشارك و الخصوصية، فالزوجان يتشاركان في كل ما يتعلق بالحياة الزوجية من حيث التفاهم حول معظم القضايا كاختيار الأصدقاء ورسم حدود العلاقة مع عائلتيهما وإنجاب الأولاد وتربيتهم والمصاريف اليومية والسفر وقضاء الإجازات ومساعدة بعضهما البعض في حالات المرض وغيرها. التشارك في هذه الأمور لا يعني خصوصيات ولا يعني بأن أحدا يقتحم خصوصيات الآخر.

أما فيما يتعلق بالخصوصيات فهي تعني التصرفات التي تميز شخصية أحد الزوجين عن الآخر لأنه ليس هناك شخصان متطابقان في كل الأمور في هذه الحياة. كطريقة الحديث و الضحك و الأشياء التي يحبها و الأخرى التي يكرهها، تلك الأشياء التي لا يفيد معها أي تدخل من الطرف الآخر لأنها مرتبطة بأيام طفولته و نشأته و بعض من الأشياء المتوارثة أبا عن جد.

هناك من الأزواج من يعتبرون خرق هذه الخصوصيات نوعا من التطفل . فتجسس المرأة على  زوجها  يعتبر دليلا على  ضعف الثقة المتبادلة بينهما. فليس كل حديث خاص يعني بأن الآخر يحاول خيانة الطرف الآخر. ومن أكثر الأشياء سوءا  البحث في جيوب الآخر  شكا في خيانته،  هذا التصرف الذي يمكننا وصفه  بالطفولي لأن من يحاول الخيانة سيحرص على  إخفاء جميع الأدلة.

ليعلم كل فرد من الزوجين بأن  هناك العديد من العلاقات الزوجية التي فشلت جراء محاولات اختراق خصوصيات أحد الطرفين للآخر، خاصة محاولات النساء معرفة أرقام الهواتف في الهاتف  النقال للزوج أو محاولة التجسس للكشف عن كلمة مرور البريد الالكتروني والعمل على تعقب أحدهما للآخر لمعرفة الأماكن التي يتردد إليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى