إعلانك هنا

فى الذكرى الـ43 لوفاته.. 15 معلومة عن الفنان والمقاتل الأسطورى بروس لى


يحل اليوم الأربعاء الذكرى الـ38 لوفاة النجم العالمى بروس لى، هذا المقاتل الأسطورى الذى علم هوليود فن الكونج فو فأدهش العالم، فقد كان هذا الفنان الراحل أستاذا فى فنون القتال لا يشق له غبار وفيلسوفا فنيا كبيراً، غيرت أفلامه مجرى أفلام الأكشن والأفلام القتالية للأبد، وأطلق موجة من الاهتمام العالمى بالرياضات القتالية، ويستعرض “اليوم السابع” فى هذه المناسبة 15 معلومة عن هذا الفنان والمقاتل الأسطورى.

1. ولد بروس لى بمدينة كاليفورنيا الأمريكية فى عام 27 نوفمبر عام 1940، ولقب بالتنين الصغير وهو ممثل فنون قتالية صينى الأصل وأمريكى الجنسية معلم للفنون القتالية ويعتبر الأكثر شهرة فى مجال الفنون القتالية.

2. جاء إلى الدنيا حاملا معه إعاقة، كان من الممكن أن تدمر حياته لولا ما كان يتمتع به من عزيمة قوية على أن يصنع لنفسه كيانا، حيث كرس حياته من أجل تحويل هذه الإعاقة التى جعلت جسمه ضئيلاً إلى سلاح قوى كبير، معتبرا نفسه مخلصا ليس للصينيين فقط بل لكل جماهير الشباب والمراهقين.

3. دخل عالم الفن فى العديد من الأفلام فى الخمسينات ومن ضمنها فيلم (الولد شولنج) عندما كان لا يزال طفلاً، ثم دخل العديد من المسابقات فى الفنون القتالية فى الكونغ فو، حتى أثار إعجاب الكثير من المنتجين السينمائيين.

4. شارك فى مسلسل (الدبور الأخضر) فى الستينيات وكذلك مسلسلات (نظرة على العرائس) و(الشارع الطويل) وغيرها من المسلسلات، ومثل فى فيلم (مارلو) بدور صغير، حتى جاءته الفرصة الأكبر عندما قدم فيلم الرئيس الكبير فى بداية السبعينيات، وفيلم من أروع أفلامه وهو قبضة الغضب.

5. قدم فيلم طريق التنين الذى أخرجه بنفسه وشارك فيه الممثل الأمريكى جاك نوريس، وفيلم دخول التنين وواجه أثناء اشتراكه فى هذا الفيلم كراهية شديدة من قبل هوليوود بسبب كون البطل الأول لهذا الفيلم الهوليوودى صيني.

6. سافر على إثرها بروس لى إلى هونغ كونغ حتى استدعته هوليود من جديد لإكمال الفيلم، وكان هذا الفيلم الأخير الذى استطاع إنهاءه قبل وفاته، وباشر بعد ذلك بتصوير فيلمه الجديد لعبة الموت والذى مات فيه أثناء التصوير.

7. شيدت له تماثيل فى هونج كونج وفى البوسنة والهرسك وغيرها من دول العالم، وقد تأثر الممثلون الصينيون من بعده بأساليبه وأفكاره وروحه، وفوق ذلك كانت حتمية الواقع فى عظم شعبية بروس لى فى الشارع الصينى تفرض على المنتجين وهؤلاء الممثليين أن يقلدوه.

8. أنهى أحد مبارياته فى 11 ثانية فقط، حيث خاض فى سنة 1962 نزالا رسميا فوجه لخصمه 15 لكمة وركلة قضت عليه تماما، فانتهى النزال فى 11 ثانية فقط.

9. كان من المستحيل إيقاف قبضته، ففى عام 1967، قام لى بلكم فيك مور، الحائز على الحزام الأسود من الدرجة العاشرة 8 مرات، ولم يستطع مور إيقاف أى لكم رغم علمه المسبق بأن لى على وشك أن يلكمه.

10. تضم قائمة تلاميذه العديد من أبطال الفنون القتالية الكبار مثل، كريم عبد الجبار، ستيف ماكوين وجيمس كوبرن.

11. سرعة لى كانت خيالية لدرجة أنه لم يكن من الممكن رؤية حركاته بوضوح على الشاشة باستخدام كاميرات ذلك العصر إلا بإبطاء حركته أثناء مونتاج الفيلم.

12. كان بارعا جدا فى الرقص، حيث فاز لى ببطولة رقص التشا التشا فى هونج كونج عام 1958.

13. يظهر جثمان لى فى فيلمه الأخير لعبة الموت: توفى لى أثناء تصوير الفيلم، فيما بعد قام المخرج الأمريكى كوينتين تارينتينو بتكريم النجم الراحل بإلباس الممثلة الحسناء أوما ثيرمان ذات الزى الأصفر فى فيلم “كيل بيل” والذى أصبح علامة للنجم الراحل بروس لي.

14. مهاراته لم تقتصر على القتال باليد وإنما بالأسلحة البيضاء المختلفة: لم يستخدم بروس لى الأسلحة النارية أبدا فى أى أفلامه، وبرع باستخدام عصى القتال التى نالت شعبية واسعة حتى اليوم جراء استخدامه لها.

15. اهتمامه باللياقة كان خياليا فجسد لى كان خاليا من الدهون أكثر من الحليب منزوع الدسم، استطاع لى أن يقوم بتمارين الضغط وبأرقام مهولة بواسطة إصبعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى