إعلانك هنا

حكومة بنكيران تظلم المرأة

كانت أولى مفاجئات حكومة عبد الإله بنكيران، هي تراجع تمثيلية المرأة داخلها، حيث لم تتعدى تمثيلية المرأة سوى امرأة واحدة هي الوزيرة بسيمة الحقاوي، امرأة الحزب المحظوظة، التي ظلت دائما تترأس لوائحه الوطنية في الانتخابات التي عرفها المغرب منذ الاعتراف بحزبها، مما خولها ضمان مقعدها داخل البرلمان لمدة 14 سنة، حتى انتقالها يوم الثلاثاء 3 يناير بصفة رسمية إلى الحكومة مما سيسقط عنها عضوية مجلس البرلمان. وقد تولت بسيمة حقيبة وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.

وفي الحكومة السابقة كانت توجد ثلاث نساء وزيرات هن نزهة الصقلي التي كانت تشغل نفس الحقيبة التي خلفتها فيها حقاوي، وياسمينة بادو التي شغلت منصب وزارة الصحة، و أمينة بنخضرا، التي كانت تتولى وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة.

ولا يحمل تراجع تمثيل المرأة في حكومة يرأسها الإسلاميون أي مؤشر سلبي عن موقف هؤلاء من المرأة، بدليل أن المرأة الوحيدة الممثلة داخل الحكومة تنتمي إلى الحزب الإسلامي الحاكم. وبالتالي فالعتب في تراجع تمثيل المرأة يعود للأحزاب الأخرى داخل التحالف الحكومي وإلى القصر الملكي الممثل داخل نفس الحكومة بخمس وزارات للسيادة.

المصدر : لكــم.كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى