إعلانك هنا

بكاء و دموع و أجواء مؤثرة تكريما للراحل عقيل في وجدة


ليلة ليست كباقي ليالي مهرجان الراي بوجدة تلك التي أحياها الفنان المتألق حفيظ الدوزي خاصة أنه فاجأ جماهير الراي التي حضرت بأعداد غفيرة بإحضار ابنتي الراحل عقيل للمنصة.

الدوزي أبى إلا أن يكرم روح الشاب عقيل من خلال تأدية أغنية مازال مازال رفقة ابنتي المرحوم الدي وافته المنية قبل ثلاث سنوات بالمغرب بعد حادثة سير بطنجة.

و تفاعلت الجماهير الحاضرة بشكل تلقائي مع كلمات هاته الأغنية الشهيرة ، حيث اختلطت الكلمات بالدموع بعدما أجهش العشرات من الجمهور بكاءا خاصة أن الشاب عقيل كان يحظى باحترام و شعبية كبيرتين وسط جماهير الراي.

و تفاجأت ابنتي الجزائري عقيل بحجم الحب الجارف الدي تكنه الجماهير المغربية لروح أبيهم و لأغانيه الخالدة ، كما أن الدوزي بدوره حظي بسيل من التصفيقات بعدما فكر في تكريم روح عقيل عبر ابنتيه فضلا على تخصيصه كافة ريع الأغنية التي أعاد غناءها لعائلة المرحوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى