إعلانك هنا

اهتمي بثديك خلال فترة الحمل وعقب الولادة

يعتبر الاهتمام بالثدي خلال فترة الحمل والولادة من أهم أولويات المرأة حتى يجنبها ذلك مواجهة أي مشاكل تتعلق بإرضاع جنينها عقب الولادة، ولذلك فإن تطبيق بعض النصائح المتعلقة بثديها خلال فترة الحمل ذات أهمية بالغة عقب الولادة، الأمر الذي يقيها مشاكل ومخاطر عدم قدرتها على إرضاع مولودها وكذلك تجنيبها الإصابة بمرض سرطان الثدي وغيرها وهي كالتالي:

  1 – خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل تحدث زيادة كبيرة في حجم الثدي، لذا حاولي ارتداء حمالات الصدر الواسعة بالقدر الكافي ولا تنسي أن تغيري هذه الحمالات من وقت لآخر.
2 – تجنبي ارتداء حمالات الصدر الداخلية المصنوعة من السلك والتي تعوق عمل غدد اللبن، لذا ارتدي الحمالات الداخلية الخفيفة التي لا تضغط على حلمة الثدي وتحجب عمل قنوات الحليب.
3 – مع مرور الوقت ونظرا للزيادة المستمرة في حجم الثدي يتغير لون حلمة الثدي وتتحول إلى اللون الداكن وقد تصبح هذه الحلمة خشنة للغاية وتحدث بها بعض الشقوق، لذا قومي من وقت لآخر بتدليك الحلمة برفق بزيت جوز الهند لكي تتغلبي على هذه المشكلة، وإذا لم تكن هذه الطريقة مجدية قومي بزيارة الطبيب المختص حيث إن هذه المشكلة قد تمنعك من إرضاع مولودك عقب الولادة.
4 – إحدى المشاكل الأخرى التي تعاني منها النساء في الأشهر الأخيرة من الحمل هي تغير لون لبن الثدي وهذه المشكلة طبيعية وغير ضارة وعلاجها في تغيير حمالة الصدر من وقت لآخر عند الضرورة، لكن يجب عليك أن تحذري أن الرطوبة المفرطة لمنطقة حلمة الثدي فقد تسبب العدوى والشقوق.
5 – في بعض الأحيان تقوم بعض السيدات بتغيير وضع الحلمة، حيث يقمن بسحب الحلمة برفق إلى الوضع الصحيح ويكون ذلك في الشهور الأخيرة من الحمل وهذه النصيحة مهمة للغاية والتي يجب اتباعها خلال فترة الحمل. في النهاية اعلمي جيدا أن جهلك برعاية والاهتمام بثدييك خلال مرحلة الحمل قد يسبب لك المشاكل التي تجعل هذه العملية في غاية الصعوبة عقب الولادة، وقد يدفعك ذلك إلى التوقف عن تغذية مولودك وإرضاعه بصورة طبيعية، لذا اهتمي بالنصائح السابقة وتمتعي بأمومة كاملة خالية من الأخطار والمشاكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى