إعلانك هنا

الذهب يمنح البشرة نضارة دون مضاعفات !

من الطقوس التجميلية الكثيرة التي كانت تتبعها الملكة كليوباترا، أقنعة مخلوطة بالذهب. ورغم أن هذا الطقس كان في زمن بعيد جدا، لكن أسطورة جمال هذه الملكة، جعلت خبراء التجميل والشركات المتخصصة تبحث في هذه الطقوس لتخرج منها للمرأة العصرية مستحضرات وطرق عناية مستوحاة من ذلك الزمن البعيد، لهذا لم يكن غريبا أن يعود الذهب كقناع يداعب المرأة في الصالونات المتخصصة ويدعوها لتجربتها في الآونة الأخيرة.
فهذا المعدن النفيس يمنح بشرتها بريقا ويجعلها خالية من العيوب والشوائب بشكل قلما تجود به الكثير من الطرق والوصفات التقليدية، عمر رشاد، أخصائي التجميل يقول: «قناع الذهب ثورة تقنية في عالم التجميل، وإلى جانب مزاياه وخصائصه الكثيرة فهو أيضا يمنح المرأة شعورا بالرفاهية».
ويتابع: «عالم التجميل يعترف لليابانيين بأنهم أول من استعمل هذا القناع وقدمه للعالم في العقود الأخيرة، إلا أن كليوباترا سبقتهم إليه قبل مئات السنين، بدليل كتب الطب الفرعوني والبرديات القديمة وجدران المعابد. وعرف وقتها بإكسير الشباب الدائم» ، يضيف أخصائي التجميل: «في أول ظهور لقناع الذهب كان عبارة عن شرائح رقيقة جدا تفرد على الوجه كله وتترك من ساعة إلى ساعة ونصف على الأكثر حتى تتمكن البشرة من امتصاص العناصر الهامة، علما أنه بالإمكان استخدامه في البيت أو في مراكز التجميل»، ولأن عالم التجميل لا يتوقف عن البحث وتقديم الجديد، لم تمر سوى فترة قصيرة حتى طرح منه نوع آخر أكثر تطورا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى