إعلانك هنا

أين اختفى حسين الجسمي؟

أطلق الفنان حسين الجسمي خلال رمضان 2015 عددا متتاليا من الأناشيد الدينية من كلمات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحت عنوان «ومضات من شعر»، أما هذا العام فأتت أعماله الغنائية الخاصة بالشهر الفضيل ضمن إطار مختلف ووتيرة أخرى.

وبعد انتهاء شهر رمضان، كشف مدير أعمال الجسمي أنه يعمل على تنفيذ عدة أغنيات لكي يطلقها متتالية بعدما قرر عدم طرح ألبوم غنائي كامل وهذه الأغنيات بلهجات خليجية مختلفة بين إماراتية وكويتية ولهجة بيضاء بالإضافة إلى اللهجة المصرية.

وعلى صعيد الحفلات لن يقدم الجسمي خلال الشهرين المقبلين أي حفل، لكن أولى حفلاته الغنائية ستكون 10 أكتوبر المقبل، حيث يفتتح أولى السهرات التي ستقام في دار الأوبرا في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ سيقدم عددا من أغنياته الخاصة دون أي عمل جديد وخاص بهذه المناسبة، وقد نشر البوستر الإعلاني الخاص بهذا الحفل تحت عنوان «حسين الجسمي أول مطرب عربي في دبي أوبرا».

وقال مدير اعمال الجسمي، حسب موقع «نواعم»، بأن النجم الإماراتي يأخذ فترة نقاهة خلال الفترة الراهنة، حيث يتنقل بين عدة دول للسياحة والاسترخاء قبل أن يعود لتنفيذ عدد من الأغنيات الجديدة.

من ناحية أخرى، ينشر الجسمي من فترة إلى أخرى بعض التغريدات عبر صفحته الرسمية بـ «تويتر» وكانت آخر تغريداته حين كتب: «عندما تشتاق.. ابتعد عن هاتفك لأنك قد تفعل شيئا، ستندم عليه لاحقا»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى