إعلانك هنا

أشياء تعرض دماغك للخطر احذريها

الدماغ، هو حلقة الوصل في أجسامنا، و من دونه لا يمكننا أن نكون أبدا، و يعتبر مصدر ما نحن عليه الآن، فهو من يوزع الأدوار على أعضاء الجسد، و ينظمها حسب الوظيفة المنوط بها، و لهذا يجب علينا دائما الحرص على سلامة هذا العضو المهم و الحساس في أجسامنا ..
لكن للأسف قد تبدر منا أفعال يكون لها الوقع السيئ على أدمغتنا على المدى البعيد، دون أن نشعر بذلك، أو حتى دون أن نعي  خطورة الموقف، فعاداتنا اليومية التي نعتبرها شيئا عاديا قد تكون خطيرة جدا بالنسبة لأدمغتنا و قد تؤثر على صحتها، و لهذا فواجبنا نحن أن نعرفكم على الأشياء السيئة التي نقوم بها و تؤدي أدمغتنا دون أن نشعر.
هناك بعض الأشخاص، لا يحبون تناول وجبة الإفطار، لأنهم قد يكونون مستعجلين، أو أنهم لا يحبون تناول الطعام بعد الاستيقاظ من النوم، لكن ما يجهله معظم الناس، أن وجبة الإفطار من أهم الوجبات خلال اليوم، لأن خلايا الدماغ تحتاج إلى السكريات حتى يصل إليها الغذاء، و إن لم يتم ذلك، فالأكيد أن خلايا الدماغ ستبدأ بالتحلل شيئا فشيئا.
لكن هذا لا يعني تناول السكريات بكثرة، لأن الإكثار من تناولها يجعل المخ لا يستفيد من البروتينات و باقي مصادر الغذاء الأخرى، ما يتسبب في نمو غير سليم للمخ.
إن السمنة تؤدي إلى تصلب الشرايين، و منها شرايين الدماغ، و هذا ما يعني عدم وصول الغذاء و الأوكسجين بصورة طبيعية للمخ، و بالتالي نقص في القوة الذهنية.
بالرغم من أننا نعي تماما مخاطر التدخين على صحتنا و على صحة من حولنا، لكننا للأسف لا نبتعد عنه، لكن الأكيد أن المدخنين منا يجهلون حقيقة أن التدخين يؤدي إلى انكماش خلايا الدماغ، مما قد يسبب الزهايمر.
إن ما قد يضر بأدمغتنا هو اعتيادنا على استنشاق هواء ملوث، و بما أن الدماغ هو أكبر عضو مستهلك للأوكسجين، فعدم استنشاق هواء نقي يتسبب في قلة كفاءة الدماغ.
نحتاج للنوم حتى نرتاح و ترتاح أدمغتنا، فدماغنا بحاجة قصوى إلى النوم، و عدم توفير هذا الطلب له يؤثر عليه سلبا، و قد يكون السبب في موت خلايا الدماغ.
كما أن من العادات السيئة التي تقوم بها الفتيات هي تغطية الرأس أثناء النوم، ما تجهله الفتيات و النساء على حد سواء، أن الرأس يحتاج للأوكسجين، و تغطيته تزيد من تركيز ثاني أوكسيد الكربون، مما قد يؤذي الدماغ.
يحتاج الدماغ إلى الرياضة ليبقى في صحة جيدة، و أحسن رياضة للدماغ هي التفكير، و قلة التفكير تؤدي إلى خمول الدماغ.
و هكذا تكونون قد تعرفتم على أهم الأسباب التي تؤذي الدماغ، فحاولوا تجنبها لتنعموا بحياة أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى