دلائل قوية تؤكد على أن الكاميرا الخفية ”مشيتي فيها” مفبركة!

لازالت الكاميرا الخفية ”مشيتي فيها” تتلقى سيل من الإنتقادات من طرف المهنيين المغاربة العاملين في مجال السينما الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و رواد العالم الأزرق،حيث عبروا عن استيائهم البالغ مما أسموه ” درجة استحمار الشعب” و التي وصلت إليها القناة الثانية بعد عرض عدد من حلقات الكاميرا كاشي و خصوصا الحلقة التي استضافت الممثل “ربيع القاطي” التي وصفوها بمثابة الضربة القاضية لهذا البرنامج .

وفضح مهنيو السينما عدد من الأخطاء التي سقط فيها طاقم التصوير و الإعداد و التي تؤكد أن الحلقة كانت بالفعل مفبركة ،حيث ذكر نشطاء من سكانة مدينة ورزازات أن عند كل موعد تصوير أي فيلم أجنبي تشهد الاستوديوهات أحدث معدات التصوير، فريق عمل كبير و حقيقي خلافا لما شاهدناه في حلقة ربيع القاطي , حيث استعان طاقم “مشيتي فيها ” بكاميراتي xdcam و التي تستعمل في تصوير الربورطاجات في ضحك على الذقون في غياب تام للكاميرات الضخمة و التي تصور هاته الأعمال السينمائية لكبرى.

و تداول رواد العالم الأزرق كذلك صورة للنجم المغربي “ربيع القاطي” و هو يثبت ميكروفونا محمولا تحت ملابسه متسائلين عن غياب لاقط الصوت “البيرش” و مهندس الصوت و عدد من التقنيين و الذين وجب توفرهم في الأفلام الضخمة .