تأتيني الدورة الشهرية أكثر من مرة.. فكيف أصوم؟

shutterstock_98105537[1]

تعاني بعض السيدات من غزارة الدورة الشهرية، خاصة إذا كنّ يستخدمن بعض أساليب منع الحمل، وقد وردت رسالة غريبة إلى بريد «سيدتي» من سيدة في بداية الأربعينيات، تطلب النصح في كيفية الصيام، خاصة أنها تعاني من وضع صحي حساس، وتقول في رسالتها: أستخدم اللولب كمانع للحمل منذ سنوات، وبالتالي فأنا أعاني من غزارة الدورة الشهرية، وزيادة عدد أيامها، كما أنها تأتيني بشكل متقطع في الفترة ما بين الدورة والدورة التالية، فهل أصوم، أم عليَّ الإفطار والقضاء؟

وقد توجهت «سيدتي» بالسؤال لأستاذ الشريعة، الدكتور إبراهيم أبو جلمبو في جامعة الأزهر، حيث قال: «الاستحاضة هي نزول الدم في غير وقته عند المرأة من مرض أو عرق، وأما الحيض فهو الدم الطبيعي الذي يزور المرأة في أيام عادتها الشهرية. ويختلف دم الحيض عن الاستحاضة في لونه؛ حيث يكون أسود وذا رائحة كريهة، ويصحبه تقلصات في الرحم وآلام. وعلى ذلك فإن الحائض عليها ترك الصلاة والصوم، ويتوجب عليها قضاء الصوم وعدم قضاء الصلاة، أما المستحاضة؛ وهي التي ينزل عليها الدم في غير وقته وأوانه، فيجب عليها الصوم والصلاة والقراءة من المصحف، والوضوء عند كل صلاة».

فلسطين – عن مجلة: سيدتي نت

نصائح ضرورية للمرضعة في شهر رمضان

3454cd8533819b72fa066d4058cabc0d68631d8c[1]

هل ما زلت ترضعين طفلكِ مع حلول شهر رمضان؟ لا شكّ بأنّ العديد من التساؤلات تتبادر إلى ذهنكِ في هذا الخصوص… لذلك، جئناك بدليل مفصّل ونصائح أساسية عليكِ الإلتزام بها لضمان صحتكِ وصحة رضيعكِ خلال الصيام:

– أكثري من شرب السوائل، إلى جانب الماء بالطبع، مثل العصير الطبيعي والحليب ولبن الزبادي، للمحافظة على كمية الحليب خلال الرضاعة، وتعويض النقص خلال ساعات الصيام.

– تفادي قدر الإمكان المجهود العضلي الكبير، خصوصاً خلال أوقات الصيام، للمحافظة على أكبر كمية من السوائل كما الطاقة في جسمك.

– إبتعدي عن شرب القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، للمحافظة على إدرار الحليب في شكل جيّد.

– تأكّدي من إمداد جسمكِ بكل العناصر الغذائية الأساساية أثناء الرضاعة وأبرزها الكالسيوم، الحديد، المغنيسيوم، الزينك ومختلف الفيتامينات.

– وجبة الإفطار: على وجبة الإفطار لدى المرضعة أن تكون غنيّة، ولكن متوازنة، من خلال الحصول على كل العناصر الغذائية من البروتينات الموجودة في اللحوم والحليب، إلى الفتيامنيات والألياف في الفواكه والخضار، بالإضافة إلى الدهون الجيدة في المكسّرات وزيت الزيتون، كما النشويات الصحية على غرار تلك الموجودة في منتجات الحبوب الكاملة.

وللإستفادة الأكبر، قسّمي وجبة إفطاركِ إلى مرحلتين، الأولى كوجبة متوسّطة خلال وقت الإفطار، والثانية كوجبة أخرى بعد مرور 4 إلى 5 ساعات.

– وجبة السحور: لا تهملي وجبة السحور المتوازنة أيضاً، وحاولي تأخيرها قدر الإمكان، كما إستفيدي منها في شكل أقصى من خلال تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية وبالأخص التمر والعسل.

كيف تتعاملين مع انفعالات زوجك في رمضان؟

وسط أجواء الفرحة العارمة بحلول الشهر الفضيل، ينتاب بعض الزوجات الشعور بالقلق جراء الحالة التي يكون عليها أزواجهن في رمضان خصوصا إذا كانوا من المدخنين، إذ تزداد انفعالاتهم في الأيام الأولى من الصيام، وبالتالي تتضارب أحاسيس الزوجات فهن فرحات بقدوم رمضان، ولكنهن قلقات بشأن توتر وانفعال أزواجهن الخارج عن إرادتهم في كثير من الأحيان. لذا “سيدتي” تقوم بإرشادك عزيزتي من خلال هذا المقال إلى كيفية التعامل مع انفعالات زوجك خاصة في الأيام الأولى من رمضان :

1- تفهمي حساسية زوجك في هذه الفترة:

على كل زوجة أن تعي جيدا حساسية هذه الفترة، خاصة ربات البيوت، اللواتي لا يعملن ولا يتعرضن لضغط العمل خارج المنزل، وصعوبة المواصلات، والازدحام، وغيرها من الأمور التي يتعرض لها الرجال خارج المنزل، وهنا يكون التماس العذر للزوج الحل الأمثل لمساعدته على تخطي الأيام الأولى من الصيام.

2- تفهمي طبيعة ما يحدث للزوجك المدخن في رمضان:

فانفعالاته الشديدة يرجعها الأطباء إلى التغيرات الفيزيولوجية التي تحدث له أثناء الصيام، والناتجة عن انخفاض معدل النيكوتين في الدم، مسببة ثورات من الغضب والانفعال، وعلى أتفه الأسباب، فبفهم حقيقة ما يحدث له ستتمكنين من احتواء الموقف بمزيد من الحكمة والتعقل.

3- قومي بإعداد قائمة احتياجاتك المنزلية مسبقا:

عدي قائمة احتياجاتك المنزلية مسبقا، حتى لا يضطر الزوج للذهاب إلى السوق أو السوبر ماركت وقت الذروة، وأثناء عودته من العمل وبالتالي تأخره عن موعده وعدم وجود فترة كافية له لينعم بالنوم والراحة قبل موعد الإفطار، فإعدادك لهذه القائمة سيساعدك في تقليل انفعال الزوج المتوقع عند نسيانك لغرض ما وطلبك إحضاره معه في نفس اليوم.

4- احرصي على تهيئة المنزل قبل عودته من العمل:

الحرص على تهيئة المنزل عند عودته من العمل وإستقباله بإبتسامة تخفف عنه ما تعرض له من ضغوطات يومية، وتحقيق الهدوء ليستطيع النوم وبالتالي إخفاء انفعالاته أثناء الصيام بسبب التدخين، أو غيره من الأمور.

5- أحسني التدبير:

لا ترهقي زوجك بطلبات كثيرة تجعله عرضة لضغوط مالية كثيرة، ما يزيد من انفعالاته.

6- حضري لزوجك أنواع الأطعمة التي يعشقها:

الحرص على تقديم نوعية الطعام المفضلة لدى الزوج، والتي تعمل على تحسين مزاجه، رغبة في تقليل انفعالاته أثناء الصوم.

1414-487x324[1]