مخاطر ارتفاع مستوى السكر خلال الحمل…تجنبيها!

تصل نسبة الاصابة بين النساء الحوامل حول العالم بداء سكري الحمل إلى ما يعادل 0.3% من النساء الحوامل في كل عام، وهناك الكثير من العوامل التى تساعد في اصابة المرأة الحامل بهذا المرض منها العوامل الوراثية.

كما أن زيادة الوزن بشكل مفرط تعتبر من أهم العوامل التى تساعد على الاصابة بارتفاع مستوى السكر خلال الحمل، ويعتبر هذا المرض من اخطر الاعراض التى تصيب المرأة الحامل خلال التسعة اشهر للحمل.

ففي حالة عدم ضبط معدل السكر بالدم في المستوى الطبيعي تتعرض المراة الى الكثير من المخاطر وقد تفقد الحمل اذا لم يتم معالجة الامر بأسرع وقت.

أسباب سكري الحمل:

– تغير الهرمونات:

كثيرًا ما تحدث تغيرات هرمونية متعددة خلال الحمل وهناك نسبة كبيرة من النساء الحوامل يعانين من ضعف في تحمل نسبة الجلوكوز في الدم بسبب تلك التغيرات في الهرمونات مما يجعل مستوى السكر أعلى من المعدل الطبيعي لديه.

ولكن في بعض الأحيان لا يصل الأمر إلى حد الإصابة بمرض السكري، ولكن في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل تعود تلك التغيرات الهرمونية في تغيير معدلاتها مرة اخرى مما يعرض المرأة إلى خطر واحتمال كبير في الإصابة بسكري الحمل.

– العامل الوراثي:

ولقد ذكرنا أن للعامل الوراثي دور كبير في زيادة احتمال خطر اصابة المرأة الحامل بسكري الحمل إذا كان الأم أو الأم لديهم اصابة مسبقة بهذا المرض.

– عمر المرأة:

كما أن عمر المرأة ايضًا يعتبر من عوامل اصابتها بسكري الحمل فإذا ما حدث الحمل بعد تجاوز المرأة سن الخامسة والثلاثون فإنها تكون أكثر عرضة للإصابة به بجانب عامل زيادة الوزن بشكل مفرط.

– طريقة تشخيص الحالة:

يتم الكشف عن مرض سكري الحمل بإجراء فحص لدم المرأة الحامل اثناء صيامها عن الأكل وفي حالة كانت نتيجة التحليل تظهر أن مستوى السكري أعلى من المعدل الطبيعي فيجب اتخاذ التدابير اللازمة التى سوف يلقيها عليكِ الطبيب مع البدء في الحمية الغذائية الخاصة بالسكري.

حيث تكون الوجبة في تلك الحالة مقسمة الى عدة اقسام بحيث تحتوي على نسبة تتراوح بين 40 الى 60% من الكربوهيدرات بينما تكون نسبة البروتين ما بين 20 إلى 30% ونسبة قليلة من الدهون، كما يجب تناول ثلاثة وجبات رئيسية في اليوم وبينهما اربعة وجبات خفيفة.