كيلي بيوستي تعتزل عرض الملابس الداخلية

قامت عارضة الأزياء العالمية كيلي بيوستي مؤخرا بالإعلان رسميا عن اعتزالها مهنة عرض الملابس النسائية الداخلية، لأن هذا الأمر يتعارض مع معتقداتها الدينية  المسيحية وأنها أصبحت تعتبر جسمها و جسدها ملكا لزوجها فقط، و ليس لأي احد آخر الحق في النظر إليه سواه…..
و أضافت كيلي بيوستي في احد التصريحات الصحافية التي أجريت معها، أن عرضها لأزياء شركة “فيتكوريا سيكريت” كان حلما بالنسبة إليها تمكنت من تحقيقه، فقد سعت جاهدة من اجل تحقيق هذا الحلم، لكنها بدأت مؤخرا تشعر بالضيق  من عرض الملابس الداخلية لأن هذا الأمر أصبح منافيا لمعتقداتها الدينية المسيحية
و أضافت عارضة الأزياء الشهيرة بأنها تريد أن تصبح نموذجا تقتدي به باقي الفتيات اللاتي لا يجب أن تشعرن بالرضا عن نفسهن أثناء عرضهن لمفاتن أجسامهن أمام الرجال
أصبحت كيلي بيوستي تعتبر جسدها شيئا مقدسا و هو ملك لشريك حياتها، و أنها ترعب بالمحافظة على زوجها و زواجها، خاصة بعد ارتفاع نسبة الطلاق مؤخرا بالولايات المتحدة الأمريكية
و جدير بالذكر أن كيلي بيوستي متزوجة قبل سنة 2009 قبل أن تفوز في مسابقة البحث عن عارضة أزياء.