عاجل.. هذا هو قرار وكيل الملك بخصوص فيلم ”الزين اللّي فيك”

Much-Loved1
عيوش وأبيضار مطلوبان للتحقيق حول مشاهد الزين اللّي فيك
قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، فتح تحقيق في الشكاية التي تقدمت بها الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن، ضد كل من ظهر في المشاهد، التي تم تعميمها في مواقع التواصل الاجتماعي، من فيلم “الزين اللي فيك”، وفي المقدمة المخرج نبيل عيوش والممثلة لبنى أبيضار.

وبناء على شكاية الجمعية المذكورة، التي تم تسجيلها تحت عدد 15-3101-3369، فإن مقاطع الفيديوهات المسربة لفيلم “الزين اللي فيك”، على مواقع التواصل الاجتماعي ويوتوب، تتضمن مشاهد إباحية لفيلم مغربي صرحت بطلته الممثلة لبنى أبيضار، أنه تجسيد للواقع، الذي تعيشه الفتيات ممتهنات الدعارة بمدينة مراكش، واعتبرت الجمعية أن في ذلك “إساءة إلى المدينة الحمراء، ونسائها بصفة خاصة، والمغرب ونسائه بصفة عامة”.

وقالت الشكاية إنه “إذا كانت المشاهد المصورة تجسد ظاهرة الدعارة كما جاء على لسان البطلة، فإنها تعتبر استثناء يتم التصدي له من قبل الشرطة القضائية كباقي الجرائم، التي ترتكب في مراكش وسائر المدن العالمية كالسرقة والقتل وغيرها”، معتبرة أن تلك المشاهد “تشجع وتحرض على الدعارة من خلال كسب النقود والمتعة مع الخليجيين”، إضافة إلى “الكلام النابي والساقط الذي تتلفظ به الممثلات، والذي كان له تأثير سلبي على المراهقات والأسر المغربية بصفة عامة”، كما أن “الشريط يظهر مشاهد مخلة بالحياء ومشاهد علاقات جنسية بين الجنسين، إضافة إلى المشاهد الشاذة التي قام بها شاب يمارس الشذوذ الجنسي مع أشخاص من نفس الجنس، كما تحدد ذلك مقتضيات المادة 489 التي تقول يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من مائتين إلى ألف درهم من ارتكب فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه، ما لم يكن فعله جريمة أشد”.

وقالت الجمعية إن المقاطع المسربة من الفيلم تم وضعها على مكتب المصالح القضائية بمراكش لتتخذ العدالة مجراها…