خطيبي يجبرني على ارتداء الحجاب.. ماذا أفعل؟

x

مساء الخير.. أنا بس عايزة نصيحة حضرتك، أنا مخطوبة منذ 6 أشهر وأحب خطيبي جداً، وهو كمان يحبني ويغار عليّ غيرة مش طبيعية. يعني يغار من ابن خالي اللي عمره 7سنين!!
أول ما ارتبطنا قال لي إنه لن يجبرني على حاجة لا أريد أن أعملها، ومنها «الحجاب» والآن غير رأيه ويريد أن يجبرني أن أتحجب.

ولما ذكرته بكلامه الأول قال لي: أنا مكنتش بحبك زي دلوقت ولا بغير زي دلوقت، وأنا راجل وعارف نظرة الرجال عاملين إزاي وأنت بشعرك وشكلك لافت، لا أستطيع تحمل هذا. الحقيقة إني مش عايزة أزعله ولكني لا أريد الحجاب من الآن، يا ريت لو حضرتك تساعديني، عشان مش عارفة أعمل إيه بجد، وشكراً.
(ندى)

الحلول والنصائح من خالة حنان:
1- اسمعي يا ندودة من خالتك حنودة هذه الحدوتة!
2- الحدوتة تقول إنه إذا نصحتك بالحجاب ستظنين أني أتحيز لخطيبك، وإن نصحتك بالإصرار على رأيك سيظن خطيبك أني متحيزة لك!
3- أنا في الحقيقة مع الحكمة والحق وكل أطراف المشكلة لأني مقتنعة أن ما من مشكلة تقوم إلا بسبب طرفين، ولا تحل إلا من خلالهما.
4- طبعاً قد يتحمل أحد الأطراف نسبة أكبر من تسبب المشكلة، لكن في النهاية الحل لا يمكن أن يكون بيد طرف واحد لأن أي شراكة وخاصة شراكة الزواج لا تبنى إلا على التفاهم (أي القبول بميزان التنازل والمشاركة).
5- موضوع الحجاب كما يبدو هو الخلاف الحقيقي والوحيد، ولكن عليك أن تسألي نفسك: هل هو الخلاف الوحيد والأساسي؟ وهل جاء فجأة؟ ألم تكن هناك بوادر من خطيبك بميوله وعقليته؟ ألم تفكري خلال الأشهر السابقة بأنه يمكن أن يطلب منك ذلك؟
6- لا أحد يا حبيبة خالتك يستطيع أن يجيب عن الأسئلة السابقة غيرك، وأزيدك أنه من الضروري أن تواجهي نفسك بصدق وصراحة بسؤال أهم؛ لأني لمسته في بعض تفاصيل رسالتك، والسؤال هو: هل أنا أرفض أن أتحجب الآن؟ أم أرفض ذلك بشكل مطلق؟
7- أيضا الإجابة ستكون بينك وبين نفسك بمعزل عن تأثير أي أحد، فالحجاب يا حبيبتي إلهام وإشارات، قد يكون أحدنا مستعداً لها أو غير مستعد، وتحقيقها لا يمكن أن يكون بالقوة أو التهديد.
8- ما يطلبه خطيبك هو حقه ويشكر عليه لأنه طالب به الآن وليس بعد الزواج، وهو أيضاً شرح لك أسبابه وعليك أن تفكري بما قاله وتناقشي نفسك بجرأة ووضوح: هل هو محق؟ هل النظرات مؤذية لي حقاً؟ وهل أعيش حقاً في مجتمع ينظر للمرأة، ويتعامل معها بازدواجية؟ هل الأشخاص الذين أعرفهم يتعاملون مع المرأة «الغريبة» بمكيال ومع القريبة (الزوجة أو الأخت) بمكيال آخر؟
9- التفكير بشكل عام يوضح الصورة والواقع أمامك، ويساعدك على اختيار القرار الذي يناسبك. وما حدث بينك وبين خطيبك هو فرصة لتطرحا معاً إستراتيجية حياتكما المشتركة، فلا يمكن التعايش بين شخصين بمفهومين مختلفين، فالحجاب بحد نفسه ليس إلا تفصيلة في رؤية أشمل وأعم ولا علاقة لها في اعتقادي بما قاله خطيبك بأنه لن يجبرك على أمر.
10- نصيحتي الأخيرة: تفاهما على قناعاتكما وأسلوب كل منكما لتطبيقها ما يجعل الخلاف بعد ذلك لا يسبب أزمة استمرار أو انفصال، بل يصبح كموالح العلاقة السعيدة التي يكون الخلاف البسيط فيها فرصة لتذوق حلاوة الود بعد الصلح!!