حقائق لا تعرفينها عن هواء المهبل

eaedb19b664646b9bc369676f0e97dd8c9971c09
تشعر نساء عدّة بالإحراج والإنزعاج من مشكلة هواء المهبل أو ما يسمّى أيضاً “الخوا”. ولكن لا داعي للقلق، لأن هذه الحالة طبيعية جدّاً وتعاني منها الكثيرات. تقدّم إليك عائلتي فيما يلي حقائق لا تعرفينها عن هواء المهبل:
إن عملية إطلاق الغازات تختلف تماماً عن هواء المهبل، فالغازات تنتج عن الجهاز الهضمي بينما هواء المهبل يأتي نتيجة توسّع المهبل، دخول الهواء عبر جدرانه ومن ثمّ خروجه مع إصدار صوت مزعج ومحرج شبيه بأصوات الغازات.
يبرز هواء المهبل أثناء الجماع أو بعده ، عند ممارسة التمارين الرياضية وعند القيام بحركات مفاجئة وسريعة مثل الوقوف بسرعة.
في أغلب الأحيان، لا يتمتع هواء المهبل برائحة كريهة.
إن رافق هواء المهبل رائحة كريهة، فقد يكون ذلك بسبب حالة صحية خطيرة وهي الناسور القولوني المهبلي. هذه الحالة قد تنتج عن جراحة الولادة أو مرض “كرون” أو غيرها من المشاكل الصحية الدقيقة. ننصح بإستشارة الطبيب لمعالجة الحالة الصحية في أسرع وقت.
للتخلّص من مشكلة هواء المهبل، ننصحك بممارسة تمارين القرفصاء أو تمارين “كيجل” عدّة مرّات في اليوم. وتتطلّب تمارين “كيجل” شدّ العضلات التي تساعدك على السيطرة ووقف عملية التبوّل ومن ثمّ الإنتظار لثلاث ثوانٍ على الأقل قبل إرخاء العضلات من جديد. فهذه التمارين تساهم في تقوية عضلات الحوض والتخلّص من مشكلة توسّع المهبل وبالتالي الحدّ من دخول الهواء إليه.