الصدمة النفسية عند الأطفال

تحدث الصدمة النفسية عند الطفل، عندما يتعرض لمواقف تكون أكبر ما قد يستحمله عقله الصغير و شخصيته التي لا زالت في طور النمو، و لعل أكثر الصدمات التي يتعرض لها الأطفال، تكون نتيجة للتعرض للعنف و ربما الاغتصاب  و غيرها من الأمور السيئة، و التي لا يمكن حتى لشخص بالغ استيعابها ..و الصدمة النفسية، قد تجعل الطفل يعاني منها ربما طوال حياته، و تأثيرها قد يكون بارزا على سلوكياته كطفل، و ذلك لأنه ينسحب من الحياة الطبيعية، و يظل طفلا منطويا على نفسه يختار دائما الانسحاب و العزلة.

و هناك أطفال قد يبوحون بما تعرضوا له و يحكوا عنه بكل بساطة، فيما أن هناك أطفال يرفضون تماما التحدث عن هذه الأمور.

زيادة على ذلك فالطفل قد يصبح عندما يكبر شخصا يعاني من خلل في الشخصية ل
أن شخصيته خلال فترة التكوين، قد تعرضت لضغوطات كبيرة أثرت بشكل كبير عليها.

و لهذا من الواجب دائما حماية الأطفال و تجنيبهم التعرض لمثل هذه الصدمات، حتى و إن قدر الله وحدث في يوم من الأيام فلا بد من عرض الطفل فورا على أخصائي نفساني.