أشياء لا ترغب المرأة بسماعها في السرير

2f5fe7fbd8ae954b4023eefce7eb30fc6befba76
أمور كثيرة تحدث في السرير بين الرجل والمرأة، ففي بعض الأوقات يفقد الزوج زوجته حماستها إلى العلاقة الحميمية من خلال تفوهه ببعض العبارات أو التحدث ببعض الأمور التي تفقدها رغبتها بالقيام بعلاقة معه، وتؤثّر سلبًا عليهما.

فإذا أراد الزوج أن يتمتع بنومه ويحافظ على العلاقة الحميمة مع زوجته عليه أن يتجنب التحدث ببعض الأشياء التي لا تحب هي سماعها، لذا نقدم إليك أبرز الأمور التي لا ترغب المرأة بسماعها أثناء تقاسمها السرير مع زوجها:

* لا تخبرها عن مغامراتك العاطفية السابقة، فلا مصلحة للرجل بالتحدث أثناء تقاسمه السرير مع زوجته، عمّا مضى، ولا تقارن زوجتك بغيرها من النساء، حينها ستشعرها بالغيرة وتقضي على رغبتها في المتابعة.

* إياك أن تتلفظ باسم إمرأة أخرى وأنت مع زوجتك في السرير، فلا مبرر لذلك، والاعتذار لا ينفع هنا، لأنك ستخلق شكّاّ في داخلها بأنك تفكر بإمرأة أخرى.

* لا تفكر بأي شيء وأنتما في السرير دون أن تخبرها، لا تدع الشك يدخل بينكما، فكما تتقاسمان الفراش عليكما أن تتقاسما الأفكار أيضا، لأنها ستبدأ تشك بأنك ما عدت تحبها أو لم تعد تجذبك، من دون أن تقصد ذلك، عليك مصارحتها بكل ما تفكر فيه وتوفّر عن نفسك عناء الأسئلة التي ستنهال عليك.

* لا تلفت نظرها أثناء نومكما الى أنها اكتسبت بعض الوزن، فستشعر أنك ما عدت تحبها لأن جسمها تغيّر، فاذا أردت أن تقوم بعلاقة معها لن تستمتع بذلك.

* لا تتذمر من مظهرها بطريقة مباشرة، فستجرح مشاعرها، قل لها ذلك بطريقة المزحة، أو عن طريق الدلال، كل هذه الأمور التي تحصل أثناء تقاسم الزوجين السرير يمكنها أن تؤدي الى أن ينفرا من بعضهما.

نُشرت بواسطة

Majalati.ma

Majalati Magazine official page is the leading luxury life style magazine for the modern Arab woman.