أسرار الدعوات الناجحة

من منا لم تفاجأ بعزومة لم تكن قد استعدت لها ؟ ومن منا حينما يخبرها زوجها بأنه قد قام بدعوة رؤسائه في العمل وبعض زملائه لا يباغتها الشعور بالقلق والحيرة والارتباك ؟
تستطيعين عزيزتي التغلب على شعور القلق والخوف من دعوة الزائرين لمنزلك بعدة أمور بسيطة تقومين بها وتعتادين عليها فتصبح دعوة الأهل والأصدقاء والمعارف امر محبب لقلبك وتقومين به بكل سهولة ويسر.
من مبادئ الإعداد لعزومة ناجحة هو طبيعة علاقتك بالزائرين ، عليكي سيدتي تحديد صلة المدعوين بك ومن ثم يسهل عليكي باقي الإجراءات والاستعدادت المطلوبة لإتمام الدعوة ، فإذا كان المدعوين ذوي صلة قرابة بك أي بعض أفراد اسرتك أو أفراد من أسرة زوجك او بعض أصدقائك المقربين فتكون الإعدادات مختلفة قليلا حيث أنك تستطيعين إشراكهم معك في إعداد السفرة والتجهيزات النهائية للعزومة. بينما حين يكون ضيوفك زملاء أو رؤساء زوجك بالعمل ، فهذا يزيد من عبء التجهيزات فعليكي الاستعداد التام لذلك.
بعد أن حددت طبيعة المدعوين ، فإن لم تكن  موعد عزومتك مفاجئة  لك ،إذاً عليكي ان تحسني أختيار يوم الدعوة حيث يكون ملائماً لكي ولضيوفك ، بأن لا يكون مثلا بمنتصف أسبوع العمل والجميع وبينهم أنت مرهقين وعلى غير إستعداد لتلبية دعوتك ، كما لا يكون لديك أنت الوقت الكافي للإستعداد. إذن فالإختيار الأمثل ليوم العزومة ليكن بأيام عطلة نهاية الأسبوع كي تكوني متأهبة نفسياً وجسمانياً لمهام هذا اليوم الشاق ويكون لديكي الوقت الكافي لإنهاء إعداداتك.
عزيزتي .. الكثيرات منا توجه إهتمامها لأحد الجانبين إما الإهتمام بتجهيز المنزل وترتيبه فتنهمك في أعمال النظافة والترتيب للمنزل متناسية الوقت اللازم لإستكمال ما عليها من مهام أخرى مثل إعداد قوائم الطعام التي ستقوم بتجهيزها أو شرائها والأدوات التي ستقوم بتقديم الطعام بها ، وبعضهن يوجه جهده وتفكيره لعكس ذلك ، فتقوم بالتفكير بماذا ستقدم لضيوفها وتستغرق الكثير من الوقت والجهد في إعداده ، ثم تفاجأ بأن اليوم هو موعد العزومة ولم تقم بترتيب المنزل أو تنظيفه فلا تدرك أنه كان عليها تقسيم الوقت بين الشقين إلا بعد أن يكون قد أدركها الوقت.
لذلك سيدتي عليكي ..
أولاً: بعدما أختارتي موعد عزومتك ، عليكي أن تقومي بإبلاغ ضيوفك قبل الموعد بوقت مناسب حتى تستطيعين أن تحددي عدد المدعوين ومن ثم تشرعي في بدء تحضيراتك الخاصة واللازمة وفقاً لهذا العدد.
ثانياً : أن تقومي بإعداد قائمة الأصناف التي ستقومي بتقديمها لضيوفك ، متضمنة اصناف المشهيات والمقبلات ، والأطباق الرئيسية ، والحلوى والفاكهة ، والمشروبات . فمن ثم يتثنى لكي إعداد قائمة أخرى بالمشتريات التي ستقومين بها ، سواء كنتي ستقومين بإعداد الطعام بنفسك بالمنزل أم كنتي ستقومين بتجهيز البعض وشراء البعض الأخر. وهنا عليكي بالتنوع حتى تناسب أطباقك ذوق جميع المدعوين ، وأيضاً لا تغامري بصنع أطباق لم يكن لديكي بها خبرة أو لم يسبق تجربتها لأن العزومة ليست الوقت المناسب لإجراء التجارب.
ثالثاً: بعد أن قمتي بإعداد قائمة متطلباتك التي تنوين شرائها ، قومي بشرائها قبل العزومة بوقت كافٍ  وليكن ثلاثة أيام وذلك حتى تتجنبي عدم وجودها ، ولا تقلقي من أمر تخزينها فإنه أسهل كثيراً من مفاجأتك بعدم وجودها من الأساس.
رابعأً : الآن عليكي الأهتمام بالمنزل والبدء في أعمال التظيف ، إذا كان لديكي من سيقوم بمساعدتك بهذه المهام فليبدأ ذلك باليوم السابق للعزومة وذلك بأعمال النظافة الرئيسية والتي تتطلب الوقت والجهد الأكبر، ثم ليبقى ليوم العزومة الترتيبات النهائية من التلميع النهائي ولمساتك الجمالية الأخيرة وتنسيق الزهور حتى يكن لديكي الوقت كافياً للتعديل والتبديل و يبقى المنزل نظيفاً لامعاً وبراقاً.
خامساً : إذا كنتي ستقومين بإعداد الطعام بنفسك بالمنزل، فلتبدأي بتجهيز مراحل الطعام الأولى باليوم السابق للعزومة وتقومين بأعمال التسوية النهائية بيوم العزومة كي تخففي عنك عناء التجهيز الكامل بيوم واحد ويظل الطعام شهياً طازجاً.
سادساً : قومي بتجهيز أدوات المائدة ومفارش الطعام وأواني التقديم مسبقاً كي تستطيعين أن تحددي كيف ستقومين كل صنف وتجهيز الأدوات اللازمة لذلك ، وكذلك أدوات المائدة بالشكل والعدد المناسب للضيوف سواء شمل الضيوف أطفال أم كبار فلا يفاجأك عدم توافر الأدوات اللازمة لذلك.
سابعاً : جهزي ما سوف تقومين بإرتدائه أنتي وزوجك وأطفالك مسبقاً ، حتى يكون مناسباً للتوقيت ولطبيعة علاقتك بالمدعوين وحتى لا يداهمك الوقت دون أن تجدي الوقت الكافي لك كي تظهري بالمظهر اللائق أمام ضيوفك.
ثامناً : نظمي وقتك بيوم العزومة بأن تعدي كل شئ قبل موعد وصول الضيوف ، حتى تستطيعين إستقبالهم ولا تنشغلين عنهم بإستكمال التحضيرات والتجهيزات اللازمة.
أخيراً : عزيزتي .. إستقبلي ضيوفك بإبتسامة وترحاب ، وتأكدي من أنهم سينبهرون بما قمتي من جهد ، وستقضين وقتاً ممتعاً ستودين تكراره بعدما تلمحين بعيون جميع الحاضرين نظرات الإعجاب والشكر والإمتنان لحسن إستقبالك وضيفافتك لهم.